القائمة الرئيسية

الصفحات

إعرف طفلك



يُعد تنشئة طفل من ذوي تشتت الانتباه و فرط الحركة و تربيته عملُ محفوف بالمصاعب و التحديات.

 اُلقي في هذا المقال الضوء على تصرفات طفل التشتت و لماذا  لا يستمع لما يقال له عن طباعه و تصرفاته و تأثير هذه التصرفات على الاب، الام ، الاخوة و أتطرق لبعض النصائح و الخطوات العملية التي من شأنها دعم طفل التشتت و الاهل على حدى سواء.

ما هي اكثر المصاعب والتحديات ولماذا تحدث ؟

الإعتناء بطفل أو مراهق عنده تشتت الانتباه و فرط الحركة ADHDيسبب  الكثير من الآلم النفسي و الإرهاق الجسدي للأهل و يربك يومهم و تطلعاتهم المستقبلية.

طفل التشتت هو طفل متميز و مفعم بالحيوية و النشاط مع صعوبات في الحفاظ علي تركيزه. انت كأب أو أم بأمكانك مساعدة طفلك للتغلب على مواجهة التحديات اليومية التي تواجهه و بأمكانك توجيه الطاقة و الحركة الزائدة عند طفلك في أتجاه إيجابي يعود بالفائدة على طفلك و السلام العائلي و يقلل من شعورك بالاحباط في عدم القدرة على التعامل مع طفلك.

كلما بدأت في هذا الأسلوب من التعامل مع طفلك مبكراً مع أول ظهور للاعراض و التشخيص كلما كانت الفرصة اكبر في تجاوزهم الصعاب و نجاحهم في قادم الايام.

طفل التشتت عنده قصور في وظائف المخ التنفيذية، المقصود بالوظائف التنفيذية هو" القدرة على التفكير المنطقي " معرفة المقاصد و المآلات من أفعاله وردود الفعل، معرفة المحاسن و المساوئ لما سوف يقوم به من فعل أو كلام. هذا القصور يؤدي إلى خلل في القدرة على التخطيط، التنظيم، و التحكم في أي  رد فعل مندفع و متسرع، و عدم القدرة على إكمال العمل المنوط به.

من المهم للأهل معرفة هذا القصور لكي يعرفوا كيفية مساعدة طفل التشتت. عليك القيام بمهمة الوظيفة التنفيذية بمعنى مساعدة طفلك في التفكير، التخطيط و التوجيه الي أن ينمي طفلك هذه المهارات.

طفلك يرغب في أن يخطط ليومه، يريد أن ينظف غرفته و يرتبها ، أن يقوم بواجباته الدراسية أن يستمع لكلامك و ان يسعدك لكنه لا يعرف كيف ينجز هذه المهام، نتيجة لقصور الوظائف التنفيذية ، قلة تركيزه يجعله لا يستمع لارشاداتك و يتنقل من شئ لآخر دون أن يكمل المهام المطلوب منه القيام بها.

تذكر أن طفلك يشعر بالإحباط ربما أكثر منك من عدم قدرته على الإلتزام، الإستماع، و التخطيط. تذكر إنه لا يقوم بتجاهلك عن قصد، عند معرفتك بهذه الحقيقة سوف تشعر بالتعاطف مع طفلك و تنظر إلى كل هذه التحديات بشكل مختلف و اكثر فعالية.

طفل التشتت وعائلته

لكي يستطيع الاهل مساعدة طفلهم فأنه من الواجب معرفة تأثير التصرفات المصاحبه لقلة التركيز و فرط الانتباه على الاهل و كل أفراد الاسرة ، و معرفة لماذا يتصرف طفلهم على هذه الشاكلة.

طفل التشتت يغلب على طباعه و تصرفاته التحدي و الضوضاء، عدم الاستماع للأهل ولا تلبية ما يأمر به. طفل التشتت غير منظم، مشتت التفكير و من السهولة تنقل حبل افكاره و تركيزه من شئ لآخر خاصة عند ظهور أي محفز من صوت او حركة بالقرب منه. طفل التشتت مندفع في تصرفاته و يقاطع الكلام و يقاطع  حوارك مع رفيق دربك او احد الاصدقاء .يقاطعك  لجلب الانتباه لنفسه و الحصول علي اهتمامك. عادة ما يتكلم دون التفكير المسبق و قد يقول أشياءً مخجلة او غير مناسبة تشعرك بالضيق و الحرج.

كذلك فرط  الحركة عند طفلك يجعله يقفز هنا و هناك و يصدر ضوضاء و قد يعرض نفسه للخطر.

هذه العوامل تأثر سلباً على أفراد الاسرة إذا لم يتم الاستعداد لها و معرفة أسبابها.

عادةً ما يشعر الاخوة بأنهم مهملون وأن والديهم يميزون يإمضاء وقت اطول مع طفل التشتت، يشعرون بالإهمال ، قد يشعرون بالغيرة، و عدم المودة أتجاه طفل التشتت، للإسف يلجأ الاهل لتحميل إخوة طفل التشتت مسؤولية الإنتباه لتصرفات طفل التشتت و قد يلموهم عن سوء تصرف أخيهم أو أختهم. . هذا حتماً سيشعرهم بالاحباط و التمييز. 

يجب ابداء الاهتمام بكل طفل بشكل متساوي، إظهار الحب و الاهتمام و مشاركتهم النجاح و الإطراء عليهم عند ابداء تصرف حسن محمود.

لكي تستطيع التغلب على هذه المصاعب عليك معرفة طفلك بشكل جيد و مراعاة أخوته و عدم إشعارهم بالتمييز أو تحملهم مسؤولية تصرفات طفل التشتت..

عليك إتباع أسلوب يجمع بين إظهار الحب، الاهتمام و التفهم مع الالتزام بقواعد واضحة داخل البيت

نصائح للتعامل مع طفل تشتت الانتباه وفرط الحركة 



بإمكانك كأب أو أم من خلق و تهيئة البيئة المناسبة لتوفير افضل فرصة لابنك، فأنت تمتلك القدرة علي التحكم في كثير من العوامل المحيطة و التي من الممكن ان تساعد ابنك او ابنتك على تجاوز صعوبات التشتت و إدخال الطمأنينة للجو الجو العائلي

١- تحلي بالايجابية في سلوكك و تعاملك، بالمحافظة على إيجابيته و هدوءك فإنك تمتلك الحل السحري لمواجهة تحديات التشتت عند طفلك، بإتباعك هذا السلوك مع أبنك فإنك تمتلك المقدرة على التواصل مع طفلك بشكل افضل و هدوءك و إيجابيتك  حتماً سوف تنعكس على طفلك. 

سوف تلاحظ بإن طفلك أصبح إيجابي و أكثر هدوء في تصرفاته. تصور أن طفلك يقفز من كرسي لآخر و يتكلم بدون توقف أو يهشم إحدى ألعابه، اذا قمت بالصراخ و كانت على وجهك تعابير الغضب فذلك حتماً سوف ينعكس على طفلك قد يرد على صراخك بصراخ و على غضبكم بغضب لكن إذا أتبعت الايجابية و الهدوء و الوضوح فسوف تحصل على نتيجة افضل، بامكانك أن تحدثه أو تلهيه بشئ آخر أو تتحدث معه بصوت حازم و هادي دون صراخ. 

٢- ضع تصرفات أبنك في حجمها الحقيقي، و تحاشي تضخيم الامور، تذكر ان تصرفات طفلك ناتجة عن تشتت 

 التركيز و فرط الحركة، بمعني انه لا يقصد عصيانك او إغاضتك. ، حافظ على حس الفكاهة فمشاكل اليوم قد تصبح ذكريات جميلة و مضحكة  مع مرور السنين.

٣- اذا قام طفلك بإداء بعض الاعمال المطلوبة منه لكنه لم يقم بفعل شئ معين أو أنه لم يتقن المطلوب منه حاول ان تتساهل معه، و صحح له القصور و حاول تشجيعه علي إتقان العمل في المرة القادمة، إصرارك على إكماله المهام و أن يتقنها لن ينتج عنه إلا مزيداً من الرفض من قبل طفلك و مزيداً من الإحباط و التوتر عندك و عند باقي افراد الاسرة. 

٤-ثق بقدرة طفلك، حاول إن تحافظ على إيمانك بأن طفلك سوف ينجح في حياته، اكتب قائمة بقدرات طفلك، في الوهلة الاولى قد تقول لنفسك أنه لايوجد عنده قدرات و هذا حتما غير صحيح،  فكر بعمق، أبحث على قدراته، قد تكون في مجال الرياضة، قد تكون في طيبته و ادبه، او في طريقة كلامه، محبته لإخوته، بعد كتابة هذه القائمة قم بقراءتها يومياً و أضف لها نقاط جديدة بين الفينة و الآخرى و أوؤمن بقدرات طفلك، شجعه على تنمية هذه القدرات. 

 في المقال القادم عن تشتت الانتباه و فرط الحركة سوف اتناول النقاط التالية؛ كيف تهتم بنفسك خلال تنشئته طفل التشتت، كيف تخطط روتين جيد لطفل التشتت، مساعدت طفل التشتت في الحصول علي ساعات كافية من النوم، الاكل، و مساعدة طفلك في تكوين صداقات جديدة.

مع تحياتي .RMH

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع