القائمة الرئيسية

الصفحات


يوجد العديد من البشر يعانون من الأماكن المرتفعة ويمرون بالمواقف ذاتها يؤثر خوفهم على حياتهم الطبيعية .

إذ هناك فئة تستمتع بالصعود الى المناطق شاهقة الارتفاع أو تسلق الجبال وغيرها من الأنشطة الترفيهية فإن الأشخاص الذين يعانون من الخوف من المرتفعات على النقيض تماماّ حيث يلجؤون إلى تجنب الأنشطة الرياضية والترفيهية التي تركز على الأماكن المرتفعة والمباني العالية وكذلك الأنشطة التي تتطلب الصعود أو الهبوط مثل تسلق الجبال والتزلج على الجليد أو حتى الوقوف على الشرفات العالية اذ تؤثر على الأنشطة الترفيهية التي يستمتع بها البعض إلا أنها في بعض الحالات يؤثر على الحياة مثل صعوبة استخدام السلالم المتحركة أو المصاعد الزجاجية أو القيادة على الجسور اذ تنوبه نوبات ذعر والدوخة .

ان سيكولوجية الخوف من المرتفعات هو الخوف من السقوط والتعرض للأذى مما يدفعه للتفكير بسلبية غير واقعية بسرعة وبصورة تلقائية لدرجة عدم ادراكه لذلك.

الخوف من المرتفعات شائع بصورة كبيرة حيث يسبب القلق و الحزن وهذا الخوف والتوتر نوع من أنواع الفوبيا.... فما هي الفوبيا ؟

الفوبيا 

هي ردة فعل مصحوب بخوف مفرط يشعر به الشخص بخوف عميق أو ذعر عندما يواجه مصدر هذا الخوف أو العامل المحفز له ويمكن يكون الخوف من مكان أو موقف أو شئ معين على عكس اضطرابات القلق العامة ،الذي يتميز إضطراب القلق العام بقلق شديد غير واقعي لا يمكن التحكم به تجاه الأمور الحياتية اليومية مثل الصحة والعائلة والأصدقاء والمال والمهنة.


وقد اطلع الأطباء على هذا النوع من الأمراض اسم الرهاب أو فيما يعني الخوف وقسموا الرهاب الى :

{ الرهاب الاجتماعي  ... الرهاب البسيط   .....  الخلاء }

الرهاب الاجتماعي 

الرهاب الاجتماعي هو الخوف الشديد ودائم من مواقف اجتماعية أو مواقف تتطلب إبراز أداء الشخص المصاب بالرهاب يخاف التواصل مع الغرباء أو النظر في عين محدثه بشكل مباشر وذلك بسبب قلقه من راي الناس به خوفاً من الحرج أو السخرية .

لإرهاب الاجتماعي بشكل مباشر في حياة الشخص الذي يعاني منه إذ يتفادى المواقف بضيق شديد .

مما يصعب عليه القدرة على مواجهة المجتمع ببعض التصرفات مثل الاحراج في بعض المواقف وخصوصاً في ما يتعلق بتناول الطعام والشرب والكلام أو الكتابة كما أنه قد ينسحب من اي اتصال مع الآخرين .


الرهاب البسيط

الرهاب البسيط هو الشعور بالخوف والهلع شديدة تجاه اشياء محددة أو مواقف تؤثر في حياة الشخص قد تكون الاماكن المرتفعة أو الأماكن المغلقة أو الأفاعي أو العناكب أو الكلاب

 أو من الرعد أو البرق أو خوف الدم ، يتصف الشخص الذي يعاني من نوع الإرهاب البسيط بحالة جيدة بغياب الشئ الذي يسبب له الخوف ، غير أنه عندما يواجه هذا الشئ أو الموقف الذي يخيفه يصبح في غاية القلق ويصاب بنوبة هلع قد يصل الأمر كثيراً بالأشخاص الذين يعانون الرهاب البسيط بأن يتفادوا المواقف التي تجبرهم على مواجهة الشئ أو الحالة التي يخافونها .

رهاب الخلاء

رهاب الخلاء هو نوع من انواع اضطرابات التي تشمل الخوف والقلق الشديد من الأماكن المفتوحة التي تسبب الذعر ويصعب التعامل مع مخاوفه حيث يكون الهروب منه صعباً لأتساعها وهذا ما يسبب الذعر الشديد ويشعر بالخوف والحرج مثل التواجد في الأماكن العامة والمتاجر الكبرى والأسواق و مواقف السيارات ...

إذ يخشى المصاب رهاب الخلاء مغادرة منزله أو البقاء في وسط الحشود أو دور السينما والأماكن المغلقة الضيقة فيتجنب هذه الأماكن أو قد يتمكن من البقاء فيها وهو يشعر بخوف وذعر كبير .

غالباً يعود ذلك إلى علم الوراثة فقد تؤدي تغيرات المزاج والاجهاد البيئي والتجارب اليومية جميعها إلى لعب دور في تطور الخوف والرهاب من الأماكن المغلقة .

و قد يتجنبون بعض المواقف مثل البقاء وحدهم خارج المنزل و يرتاحون برفقة شخص أو اي غرض آمن قد يكون الزوج أو صديق ...


إن المصاب لمرتفعات هي حالة تظهر أعراضه على الفرد فور وقوفه في مكان مرتفع فيصاب بالهلع خوفاً من السقوط وتتفاوت درجات الخوف مابين طبيعية إلى ذعر شديد.

اسبابه

1- سيطرة الخوف على الشخص من السقوط والموت .  

2- مشاهدة شخص آخر يسقط من مكان مرتفع .

3- استقرار الخوف في قلب الشخص فيصعب التخلى عنه .

4- شدة الخوف يصبح غير قادر على حفظ التوازن بالاماكن المرتفعة.

لكن الإرهاب المرتفعات يمكن أن يتطور أيضاً بدون سبب معروف في هذه الحالات قد تلعب العوامل الوراثية أو البيئية دوراً .

أعراضه

1-ضيق التنفس أو زيادة سرعته 

2- عدم انتظام ضربات القلب والتعرق 

3-الشعور بالغثيان وجفاف الفم والدوار والارتعاش

4- عدم القدرة على الكلام أو التفكير بوضوح 

5- الإصابة بالشد العضلي

أما في حال تفاقم الأعراض والخوف من المرتفعات قد تلاحظ أن جسمك قد توقف عن الحركة.

ظهور نوبات القلق والذعر عند التعرض للأمور الحرجة من حالات الخطرة لأنها تمنع الشخص وتلجم قدرته على التفكير واتخاذ القرارات السليمة .

علاج الفوبيا هو العلاج الأكثر شيوعاً الفوبيا يقوم على تعريض الشخص لمصدر الخوف 

إن الخوف أمر طبيعي وهو موجود لدى الإنسان كدافع فطري لتجنبه الخطر ولكن إذا تجاوز هذا الخوف حدوداً معينة فيصنف طبياً ب (الرهاب) حيث يصبح اضطراب نفسي له أعراض مثل الوتر والتعرق والرعشة وصعوبة التنفس.

كما يمكن أن يتضمن العلاج تعريض الشخص تدريجياً للمواقف التي تثير قلقه لإزالة التحسس

يعتمد على تعليم الشخص كيفية التحكم في حالته النفسية والسيطرة على القلق واستخدام  تقنيات الاسترخاء والتأمل والتنفس بعمق الذي سيساعدك في التحلي بالثقة اللازمة والتخلص من مشاعر الخوف والتخفيف من التوتر.

تحدى الأفكار السلبية الذي سيساهم في التغلب على مشاعر الخوف عن طريق ممارسة طرق التهدئة .


 وهناك أيضا طرق الاكثر فعالية لمكافحة الخوف من المرتفعات هو الاصطدام وجهاً لوجه اول شئ هو تقيم مستوى الخوف ومحاولة السيطرة عليه اذا كنت تشعر بالذعر في الطابق الثلاثين من ناطحة السحاب هذا أمر طبيعي ولكن إذا كان ارتفاعه على ارتفاع متر من الأرض فهذه مناسبة للتفكير بجدية اتقان التأمل أو طرق الاسترخاء فتجنب الأماكن المرتفعة تحتاج إلي مواجهة الخوف عندما تكون على ارتفاع يجب تقليل خوفك وتقسيمه إلى أجزاء مع تقبيله وإلغاءه تدريجياً والتعود على الاماكن المرتفعة .


الخوف من المرتفعات أمر شائع ولكن معرفة طرق التحكم به والسيطرة عليه سيساعدك حقاً في مواجهة خوفك والتمتع بالمناظر الجميلة من الأماكن المرتفعة .

قد يشعر أهل الشخص الذي يعاني الرهاب من المرتفعات بالارتباك والضيق لما قد

 يواجهه إذ يشكل الدعم والتعليم من جهة وتفهم المجتمع من جهة أخرى جزءاً أساسياً من العلاج.

رهام 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع