القائمة الرئيسية

الصفحات

المشروبات / ماذا تعرف عن المشروبات الغازية

المشروبات /  ماذا تعرف عن المشروبات الغازية

تعتبر المشروبات الغازية أكثر انتشاراً في عصرنا الحالي فهي مشروبات صناعية مضاف اليها مواد حافظة وغازات ونكهات لتعطيها الطعم المميز الذي يختلف من نوع لآخر حسب النكهة المضافة إليه وهي أكثر المشروبات التي تتناول عادة مع الوجبات السريعة  وإذ أصبح لها مكاناً للبيع الآلي .
لكن لحتى هذه اللحظة مامن أحد عرف مكوناتها السرية والرئيسية 
فظهرت المشروبات الغازية لاول مرة في العالم الغربي إذ كان يصنع من الليمون  المحلى بالعسل والماء حيث اخترع الانجليزي جوزيف برستلي كاربوناتها عام 1767م وهو أول من صنع المشروب الغازي المكربن في ليدز _ انجلترا .
ثم تطور إلى مشروب تجاري لخلوه من الكحول وكان أشهرها" شفيبس"
وتمكن صيدلي امريكي يدعى (جون ستيث بمبرتون) الذي كان يملك صيدلية "جاكوبس" في تركيب منتج من خلال إضافة ثاني أكسيد الكربون إلي المياه مع محليات سكر وأسبارتام ومادة مستخرجة من نبات الكوكا ( الكوكايين ) .
ومع اكتشاف مضار الكوكايين تم منعه من الاستخدام مع بداية القرن العشرين 
أطلق  فرانك روبنسون محاسب لدى" بمبرتون" على المشروب اسم(كوكاكولا)
وصمم هذا الاسم بخط يده ليبقى نفس الخط الذي كان ولا يزال يستعمل 
الى اليوم ليس في امريكا بل في العالم بأكمله .
كما أن خلطة" الكوكاكولا" تغيرت وخلت من الكوكايين أو أي  مادة ضارة أخرى حسب إدعاءات الكثير إلا أن الشركة المنتجة لكوكاكولا ذائبت على نفي و باستمرار 
احتواء منتجاتها على هذه المادة سواء في الماضي أو الحاضر وأن الكوكايين لم يكن أبداً عنصراً مستخدما  في شركة كوكاكولا.
فهذه المشروبات الغازية مصنعة تحتوي على سعرات حرارية خالية من القيمة الغذائية بها مواد حافظة ومنكهات التي تعطيها طعم مميز كما تحتوي على كمية
كبيرة من السكر بالإضافة إلي حمض الفسفوريك والسيتريك التي تؤثر على 
أمتصاص الكالسيوم من الجسم ويؤدي إلي الإصابة بهشاشة العظام.
قالت صحيفة لوباريزيان عن المشروبات الغازية التالي ..
كشفت دراسة حديثة بموقع صحيفة" لوباريزيان "الفرنسية لاول مرة أن شرب أكثر من 330سنتيمتر معكب(ثلث لتر) من المشروبات الغازية في اليوم يشكل خطراً على الكبد ، وهناك دراسة أجراها المعهد الفرنسي للبحوث الصحية والطبية (إنسيرم)
قدمت إجابة علمية تفيد بأن علبة من الصودا يوميا هي أكثر من اللازم.
كما يقول موقع الصحيفة إن الأطباء يأملون في أن تكون المعلومات الجديدة بمثابة تحذير للمستهلكين من هذه المشروبات الغازية الذين يشربونها يوماً أنها تشجع السمنة ومرض السكري ولكنهم لم يفكرون ابدا في الكبد ويحذر سرفاتي استاذ بمستشفى ستراسبورغ الجامعي بأن ( الأمر مهم وعاجل ) ، فإن نحو 20% من الفرنسيين تتراكم الدهون في الكبد لديهم دون أن يدركون ذلك يؤدي إلي التهاب يسمى الكبد الدهني غير الكحولية
 NASH)       Nonalcoholic steatohepatits)
أو يتطور مع الزمن إلى تليف الكبد أو السرطان .
وقال الموقع إن خطر المشروبات الغازية على الأطفال التي اسئ اليوم الذعر في العالم وبالأخص بفرنسا حيث تتدهور حالة الكبد منذ عشرين عاما ويصرخ المختصون اليوم مطالبين الناس بأكل متوازن والتحرك بشكل عادة استهلاك المشروبات الغازية يوميا ،ويقول دومينيك مؤلف كتاب {ناش ..مرض الوجبات السريعة }أن الجسم لايحتاج الي مزيد من السكر ولأن هذا السكر يأتي في حالة سائلة يتم استيعابها بسهولة جدا من قبل الأمعاء ثم يبدأ الكبد في تحويله دهون وهذا هو الخطر .
يقول رئيس قسم امراض الجهاز الهضمي بمستشفى جامعه ليل البروفيسور ماثورين ،ان المشروبات الغازية الخفيفة "دايت" أقل إشكالية [لانها لا تزيد من خطر الإصابة بأمراض الكبد]، الامان المشكلة الحقيقية هي أن 90%ممن يشربون المشروبات الغازية العادية يوميا يتبعون نظاما غذائيا غير متوازن للغاية .
واختتم الموقع إن الكبد يكره المشروبات الغازية ولكنه لايكره القهوة التي تقول الدراسة أن لها فضائل غير متوقعة إذ لتناول الكافيين بجرعات معتدلة آثار إيجابية على الكبد .

المصدر /لوباريزيان   
RAH

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع