القائمة الرئيسية

الصفحات



الغضب




لقد كرم الله البشر بعقل يميز بين الأشياء ويتفاعل مع الأحداث..فالغضب شعور طبيعي وقد يكون محمود ومنقذ للإنسان من حدث ما يضع حياته تحت وطأة التهديد.
كل الكائنات حباها الخالق بالقدرة على التميز والتفاعل مثلا النبات عندما يتم وضعه في مكان وعزف موسيقي معينة وبشكل منتظم فإن هناك أدلة بأن النبات يتفاعل مع هذه المؤثر.
الإنسان بطبيعة الحال متقدم على سائر المخلوقات بالمقدره على إظهار تفاعله بشكل أوضح من خلال وسائل متعددة ومتنوعة من تعابير الوجه..لغة الجسد..لغة المحاكاة....
هذا التفاعل قد يكون إيجابيا أو سلبيا..
بالعودة إلى الغضب،،،هو تفاعل مهم وموجود في الإنسان منذ بدء الخليقة..وهو ردت فعلا لتمكين الإنسان من الهروب من خطر داهم أو المجابهه والتعاطي معه⁦⁦⁦.⁩⁦
الغضب يكون سلبيا وغير حميد العواقب عندما يكون متكرر ولأسباب غير منطقية..عندها سوف يؤثر على مزاج الغاضب.. علاقاته..وعمله..وصحته الجسدية والنفسية.
فالإنسان المتجهم دائما ينفر المحيطين به ويرسل لهم شحنة سلبية.
أسباب الغضب متعددة..لعل أهمها الإحساس بالظلم.. الإحساس بعدم الاحترام من الآخر..أو احتقاره لك....
ماذا يحدث عند الشعور بالغضب ؟
يحدث تفاعل داخل أجسامنا للمساعدة على ردة الفعل المناسبة .فيتم إفراز الأدرينالين..الأدرينالين مهم لتحفيز الإنسان للتفاعل مع الحدث أما المجابهة او الهروب من الخطر..
لكن دعونا نعود خطوة للوراء ومعرفه كيف تتم هذه العملية من البداية،،،
1 -في البداية ترواد الغاضب مجموعة الأفكار كرد فعل لحدث معين .. الأفكار تتمحور في الغالب كالاتي: هذا ليس عدلا..أشعر بالإهانة...هذا خطأ..لا احد يفهمني ...الخ
2- الشعور..يبدأ  الجسم بإفراز الأدرينالين فيشعر الشخص الغاضب بشد في عضلات جسمه..خفقان وتسارع في دقات القلب..سرعة في التنفس..تعرق واحمرار في الوجه.. صداع.. الم في المعده..يبدأ بالضغط على أسنانه .. التلويح بيده.
3 التصرف المصاحب: الشخص الغاضب يشعر برغبة ملحة لعمل شئ ما للتعبير عن غضبه تتراوح من الصراخ..الطرق على الطاولة..تكسير اي شي في متناول يديه.. الاستهزاء اللفظي أو الجسدي أو حتى التعدي الجسدي بمسبب الغضب.



كيف يمكن السيطرة على نوبة الغضب؟
قل لنفسك توقف.. راقب الأفكار السلبية
خذ نفس عميق .. عد من واحد لعشره
اتخد قرار سريع دون إطالة التفكير بالانسحاب والابتعاد عن مصدر الغضب حتى تستجمع هدوءك وتفكيرك المنطقي. بإمكانك العودة لاحقا ومناقشة الأمر مع الطرف الآخر فلا فائدة من إجراء حديث ذو معنى وانت غاضب.
اختلي بنفسك و اسئل نفسك .. لماذا أنا غاضب..هل هناك مبرر ام انها ردت فعل مبالغ فيها؟
قيم عواقب أي تصرف قد يصدر منك .. ماهي الأضرار التي قد تلحق بك أو بالآخر.. تذكر أن الضرر قد يكون نفسي.. جسدي.. اضرار بعلاقتك بالآخر.٠٠٠٠
حاول أن تجيب علي هذه الاسئله بتفكير عقلاني وغير انفعالي..
حاول أن تجد مبررا للطرف الآخر..أليس من الممكن انك قد أساءت فهم الطرف الاخر..او من الممكن أن الطرف الآخر أساء فهمك..
انظر الى الحدث من دائرة أوسع. تذكر انك عندما ترى الشي عن قرب فإنك قد تغفل عن رؤية الصوره الأكبر..هل تخيلت نفسك وأنت في هيلوكبتر كلما ارتفعت الطائرة عن الأرض امكنك رؤية أمور كانت مخفيه عليك..
فكر وذكر نفسك بأنك مسؤول عن تصرفاتك ولا يمكن أن تبرر الضرر لاحقا علي انك لاتستطيع السيطره علي نفسك لحظه الغضب..فلا تريد أن تكون عبدا لغضبك.

تنفس بطريقة الوعي الشعوري التي تطرقت لها سابقا.
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع