القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تبدأ يومك وتختمه بقلق أقل؟






كيف تبدأ يومك وتختمه بقلق أقل؟

خلال العقدين الماضيين ظهرت على السطح في العالم الغربي كلمه mindfulness, ربما يكون اقرب مقابل لها بالعربي هو اليقظة أو الوعي الشعوري.
اليقظة يمكن وصفها على انها اسلوب حياة.
Mindfulness مستخدم في الشرق الأدنى منذ القدم وأصبح متداولا في علم نفس في السنوات الأخيرة لما له من فائدة على نفسية الممارس له.
هناك تطبيقات وتمرينات عديدة يمكن التدرب على ممارستها وتدريجيا يصبح الوعي الشعوري سلوك للحياه.
فوائده عديدة لعل بعضها التقليل من التوتر.. القلق .. حدة الإحباط... صعوبة النوم... بل هناك من يدعي بفائده هذا الأسلوب في تنقيص الوزن والألم الجسدي.
مثال على الوعي الشعوري تمرين التنفس الذي ذكرته سابقا..هناك تمارين أخرى مثل عد حبات الزبيب أو غسل الصحون... سأحاول أن أتطرق لها مستقبلا.
اما الان اريد ان اشرح هذه التمرين الذي استنبطته من روح فكره اليقظة أو الوعي الشعوري..
 الجلوس في مكان هاذي.. حاول ان تمضي علي الاقل 5 دقائق الي نص ساعة وهي.. ركز على الصوت بتفاصيله. تخيل انك موجود على الشاطئ.. بماذا تحس. الصوت. نسمة الهواء على جسمك ووجهك. ربما أشعة الشمس. . تخيل التفاصيل. خلال هذه المدة اعزل تفكيرك عن كل شي محيط بك... اعزل نفسك عن هموم الحياة. المشاكل والضغوط... 
قد يتبادر إلى ذهنك أنك ذهبت إلى الشاطئ او حديقة ولما تشعر بالفائده المرجوه. الجواب هو في شي يسمي الربان الآلي... بمعنى صحيح انك على الشاطئ ولكن تفكيرك في مكان آخر
. اهم شي في التمرين التركيز وجلب الانتباه لكل التفاصيل اللحظية ونسيان اي شي اخر.. لو شرد تفكيرك خلال التمرين عليك وبهدوء استرجاع التركيز لخطوات التمرين.

ماذا ستشعر مع نهاية التمرين!!!!!!

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات

التنقل السريع